منتدى ياسمينا _ منتدى المرأة
منتدى ياسمينا النسائى للمرأة فقط

اهلا بكى زائرتنا الكريمة ♥️
نتمنا ان ينال منتدانا الحبيب اعجابك ويسعدنا تسجيلك فيه
وانضمامك الى اسرتنا المحبوبة
رجاء ان كنتى عضوة فعليكى تسجيل الدخول
واذا كنتى زائرة فيسعدنا تشريفك للمنتدى واتمام التسجيل
ونحن سعداء بوجودك معنا سواء عضوة او زائرة
نورتى المنتدى
نتمنى لكى قضاء وقت ممتع معنا ♥️
مع تحيات اسرة ادارة منتدى ياسمينا

منتدى ياسمينا _ منتدى المرأة

♥♥ منتدى ياسمينا النسائى للمرأة فقط ♥♥
 
الرئيسيةاليوميةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 قوانين قسم عزاء واجب.......... يجب القراءة اولا للأهمية لعدم التعرض لمخالفة القوانين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Princess
♥ مديرة المنتدى ♥
♥ مديرة المنتدى ♥
avatar

تاريخ التسجيل : 31/07/2011
مزاجى :
الجنسية : مصرية
العمل/الوظيفة : ____
عدد المساهمات : 60
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: قوانين قسم عزاء واجب.......... يجب القراءة اولا للأهمية لعدم التعرض لمخالفة القوانين   20/08/11, 02:36 am








اولا
سيتم غلق اى الموضوع بعد ثلاث ايام وذلك لأن المنتدى اسلامى ففى الحديث الذى رواه البخارى من حديث زينب بنت أبى سلمة قالت : دخلت على أم حبيبة زوج النبى
فقالت : سمعت رسول الله يقول :
" لا يحل لامرأة
تؤمن بالله واليوم والآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث، إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا "
ثانيا
عدم طلب قراءه الفاتجه على المتوفى
استنادا للفتوى

حينا سئل الشيخ صالح الفوزان عن حكم قراءة الفاتحه على الاموات اجاب


وأما قراءة الفاتحة لأرواح الأموات؛ فهذا من البدع، وأرواح الأموات لا تقرأ لها الفاتحة؛ لأن هذا لم يرد من سنة رسول الله صلى
الله عليه وسلم ، ولا من عمل سلف هذه الأمة، وإنما هو شيء مبتدع؛ لا في المسجد ولا في المقبرة، ولا في البيت ولا في غيره، وإنما المشروع للأموات الدعاء لهم إذا كانوا
مسلمين بالمغفرة والرحمة، والتصدق عنهم، والحج عنهم هذا هو الذي وردت به الأدلة، أما قراءة القرآن الكريم لأرواح الأموات، أو قراءة الفاتحة لأرواح الأموات؛ فهذا
شيء محدث وبدعة.





ثالثا
عدم كتابه ان المتوفى شهيد

استنادا الى الفتوى -الكتابة عن المتوفى انه شهيد وهذا لا يجوز شرعا

وقد سئل الشيخ محمد صالح العثيمين عنذل فقال ؟

الجواب على ذلك أن الشهادة لأحد بأنه شهيد تكون على وجهين:

أحدهما: أن تقيد بوصف، مثل أن يقال: كل من قتل في سبيل الله فهو شهيد، ومن قتل دون ماله فهو شهيد، ومن مات بالطاعون فهو شهيد، ونحو ذلك، فهذا جائز كما جاءت
به النصوص، لأنك تشهد بما أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم ونعني بقولنا: -جائز- أنه غير ممنوع وإن كانت الشهادة بذلك واجبة تصديقاً لخبر رسول الله صلى الله عليه
وسلم.


الثاني: أن تقيد الشهادة بشخص معين مثل أن تقول لشخص بعينه: "إنه شهيد"، فهذا لا يجوز إلا لمن شهد له النبي صلى الله عليه وسلم أو اتفقت الأمة على
الشهادة له بذلك، وقد ترجم البخاري -رحمه الله- لهذا بقوله: "باب لا يقال: فلان شهيد" قال في الفتح 90/6: "أي على سبيل القطع بذلك إلا إن كان بالوحي وكأنه
أشار إلى حديث عمر أنه خطب فقال: تقولون في مغازيكم: فلان شهيد، ومات فلان شهيداً ولعله قد يكون قد أوقر راحلته، ألا لا تقولوا ذلكم، ولكن قولوا كما قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: "
من مات في سبيل الله"، أو قُتل فهو شهيد وهو حديث حسن أخرجه أحمد وسعيد بن منصور وغيرهما من طريق محمد بن سيرين عن أبي العجفاء
عن عمر".أ.هـ. كلامه.


رابعا
-كتابة فلان مرحوم او المغفور له وهذا ايضا لا يجوز

وقدسئل ابن عثيمين عن ذلك فأجاب

بعض الناس يُنكر قول القائل: "فلان المغفور له، فلان المرحوم" ويقولون: إننا لا نعلم هل هذا الميت من المرحومين
المغفور لهم أو ليس منهم؟


وهذا الإنكار في محله إذا كان الإنسان يخبر خبراً أن هذا الميت قد رحم أو غفر له، لأنه لا يجوز أن نخبر أن هذا الميت قد رحم، أو
غفر له بدون علم، قال الله تعالى: {
[/size][/size][size=12]ولا تقف ما ليس لك به علم}، لكن الناس لا يريدون بذلك الإخبار قطعاً،
فالإنسان الذي يقول: المرحوم الوالد، المرحومة الوالدة ونحو ذلك لا يريد بهذا الجزم أو الإخبار بأنهم مرحومون، وإنما يريد بذلك الدعاء أن الله تعالى قد رحمهم
والرجاء، وفرق بين الدعاء والخبر، ولهذا نحن نقول: "فلان رحمه الله"، "فلان غفر الله له"، "فلان عفا الله عنه"، ولا فرق من حيث اللغة
العربية بين قولنا: "فلان المرحوم" و"فلان رحمه الله"، لأن جملة "رحمه الله" جملة خبرية، والمرحوم بمعنى الذي رحم فهي أيضاً خبرية، فلا
فرق بينهما أي بين مدلوليهما في اللغة العربية فمن منع: "فلان المرحوم" يجب أن يمنع "فلان رحمه الله"



خامسا
عدم الحلف بالنبى ادعوا له او امانه ادعوا له
استنادا الى



لايجوز الحلف بغير الله

وقد سئل العلامه ابن باز عن حكم الحلف بغير الله قال؟

لا يجوز الحلف بشيء من المخلوقات، لا بالنبي صلى الله عليه وسلم، ولا بالكعبة، ولا بالأمانة، ولا غير ذلك في قول
جمهور أهل العلم. بل حكاه بعضهم[1] إجماعاً. وقد روي خلاف شاذ في جوازه بالنبي صلى الله عليه وسلم، وهو قول لا وجه له بل هو باطل، وخلاف لما سبقه من
إجماع أهل العلم وخلاف للأحاديث الصحيحة الواردة في ذلك، ومنها ما خرجه الشيخان عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمن كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت))،





لا ارانا الله مكروها فى عزيز علينا
والله الموفق










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-yassmina.forumegypt.net/
 
قوانين قسم عزاء واجب.......... يجب القراءة اولا للأهمية لعدم التعرض لمخالفة القوانين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ياسمينا _ منتدى المرأة :: الاقسام العامة :: عزاء واجب-
انتقل الى: